البيتكوين وتداول العملات الرقمية

البيتكوين وتداول العملات الرقمية

عملت جائحة "كوفيد - 19" في ضرر بالأرواح، لتذكرنا بهشاشة الجنس البشري على كوكب الأرض، وضحت لنا ضعف أنظمتنا الاقتصادية، وفي الواقع، فإن الأزمة الحالية تلقي بظلالها على الاستقرار المالي للعديد من الدول والمجتمعات.
وعلى الرغم من أن سوق العملات الرقمية و البيتكوين BTC شهد استقراراً من ناحية السعر خلال آخر ثلاثة أشهر وفقاً للتحليل الفني الخاص بالعملات الرقمية و الرسوم البيانية الا أن هناك مؤشرات عديدة تقول بأن سوق العملات الرقمية سيشهد ازدهار مثل عام 2017.

من المتوقع ان يطرا تزايد و ارتفاع في السعر كما حصل في نهاية عام 2017 وبداية 2018 حيث ارتفع سعر البيتكوين و العملات الرقمية البديله ارتفاع صاروخي، وصلت فيه البيتكوين الى مستوى 20 ألف دورلار.
ووفقاً للعديد من التحليلات الفنية فقد ذكر ماكس برونشتاين الذي يعمل في شركة منصة Coinbase ثلاث علامات قد تُخرج السوق من حالة الإنكماش و الاستقرار الحالية.
كما توقع أن يشهد سوق الكريبتو ازدهار في الأسعار قد تصل لأرقام قياسية جديدة، وقد تشبه مستوياتها التي وصلتها عام 2017، حيث ذكر هذه المؤشرات كما يلي :

أولاً – عدد معاملات الايثيريوم

ذكر ماكس بأول مؤشر و هو ارتفاع المعاملات اليومية لعملة الاثيريوم ETH ووصولها لأعلى مستوياتها منذ عدة سنوات، حيث تجاوز هذا العدد أكثر من مليون معاملة يومية بفضل زيادة التبني للتمويل اللامركزي DeFi.

ما هو التمويل اللامركزي DeFi في مجال العملات الرقمية

التركيز في التمويل اللامركزي فإنه من الواجب الأخذ بعين الإعتبار أن الكثير من مستخدمي العملات الرقمية يتجهون في الوقت الحالي الى مجال التمويل اللامركزي DeFi.
ان عمليات التداول بشكل كبير على كل من المنصات والشركات التالية :

البيتكوين وتداول العملات الرقمية
  1. Uniswap
  2. Synthetix
  3. 1Inch.

ثانياً – إرتفاع عدد عناوين البيتكوين

مؤشر اخر على ارتفاع عدد عناوين حاملي عملة البيتكوين الرقمية، حيث وصل عدد العناويين التي تحمل أكثر من عملة واحدة إلى أعلى مستوى له على الإطلاق الى 822,500 عنوان.

الجدير بالذكر هذا الرقم كان في بداية العام يقدر بحوالي 782,000 عنوان وهو ما يعني زيادة أكثر من 40 ألف عنوان خلال الستة أشهر الماضية.


طبعا السياسات النقدية التي اتبعتها الدول في مواجهة الأزمة الاقتصادية تعتبر عامل مهم من الممكن أن ترجح كفتها بإتجاه نمو البيتكوين و الايثيريوم وغيرها من العملات الرقمية البديلة.

السبب في عدم الثقة بطباعة الأموال التي تحصل بشكل مستمر لدعم اقتصادات الدول التي لا تجد أي منفذ لمواجهة الأزمة الاقتصادية مما يعني الإنخفاض المحتمل للقيمة الشرائية للدولار الورقي و العملات الورقية الأخرى.

قام أحد محللي العملات الرقمية والذي يعرف بإسم جوش اولزويش ، صرح الى أنه على الرغم من طباعة الأموال بشكل كبير، تستمد البيتكوين قوة من قلة المعروض من العملة، قائلاً:

"تستمر الحدود الدنيا للنظم النقدية القائمة على الديون في التقلص كل يوم، والحاجة إلى بديل لامركزي أصبح ضرورة أكثر من أي وقت مضى، ويكون ذلك خلال العدد المعروض من عملة BTC المحدود."

ليست هناك تعليقات