برج العقرب اليوم 1-9-2020 عاطفيا | برج العقرب الثلاثاء 1 سبتمبر 2020 صحيا | برج العقرب 1\9\2020 مهنيا

برج العقرب اليوم الثلاثاء 1-9-2020عاطفيا ، برج العقرب اليوم الثلاثاء صحيا وإجتماعيا ، توقعات برج العقرب اليوم مهنيا 1 سبتمبر 2020 ، حظك اليوم برج العقرب صحيا ومهنيا وعاطفيا 1-9-2020 الثلاثاء ، برج العقرب اليوم 1-9-2020 عاطفيا ، برج العقرب 1 سبتمبر 2020 صحيا ، برج العقرب 1\9\2020 مهنيا ، توقعات حظك اليوم ، التوقعات وحظك ليوم الثلاثاء 1-9-2020 ، ماذا تقول توقعات اليوم 1 سبتمبر 2020 ، أسرار توقعات اليوم 1\9\2020 ، تعرف على توقعات اليوم الثلاثاء 1-9-2020 ، أهم توقعات حظك لهذا اليوم 1-9-2020

توقعات برج العقرب اليوم الثلاثاء 1-9-2020

مهنيًّا: ارتياح واطمأما سيكون عنوان هذا الشهر الايجابي والمفرح الذي يحمل اليك الكثير من البشائر والتطمينات فلن تزعجك التاثيرات الفلكية التي رافقتك مؤخرا بل يجعلك المشهد الفلكي واثقا متمعا بمعنويات قوية فسوف تصل الى شاطىء الأمان سالماً ومعافى. ان توقعات هذا الشهر إيجابية ومفرحة، وهي تحمل الكثير من البشائر والتطمينات بعد أن تأخرت ربّما عن جدول أعمالك أو أضعت الوقت بأعمال بسيطة غير نافعة. إنه شهر ممتاز لتقوم بخطوة جريئة وقاضية. لن يقف بوجهك خصم بل سيتراجع أمام ثباتك أو يفشل خائباً أمام ضغوطاتك. تقدم بخطى جريئة نحو المستقبل. إنه شهر ممتاز يعد بنجاحات عديدة وتجسيد للأمنيات والطموحات. لا تخش شيئاً بل تجرأ وقل كلمتك وبشجاعة. ان وجود الشمس في برج العذراء يعزز طموحاتك ويهديك ظروفاً مناسبة ومركزاً تطمح اليه سوف تخلق لنفسك مناخات إيجابية تثمر خلالها الجهود وتنقشع الرؤية كلياً. ستختفي العراقيل ولذلك لا تتفاجأ بالإطراء والتقدير أو الترقية فهي من نصيبك تطالعك الكواكب بأخبار جيدة جداً وتمهّد الطريق لإنجازات مهمة، فحضّر نفسك أيها العقرب لتستعيد زمام الأمور ولتحتّل موقعك بين الرابحين وستلمس تجاوباً من قبل الاحباء والمقربين والزملاء وحتى الغرباء.
عاطفيًّا: تنشغل هذا الشهر بمسؤوليات عديدة ومتطلبة فما عليك الا ان تعالج الامور من منطلق موضوعي ومنطقي لان علاقتك العاطفية او الزوجية تفتقر الى الامان وقد لا تسير شؤونك العاطفية كما ترغب وتشعر ان الشريك يهملك او لا يبادلك باهتمام تستحقه او ربما يفسر تصرفاتك وكلامك بطريقة سلبية قد تعاني من وضع ديق فلا تجد من يدعمك كما ان وجود الزهرة في الاسد يثير غيرتك تبدو أحياناً ثائراً كحبيب تتملكه الغيرة وذلك أدعوك الى مقاومة الانفعالات وعدم تعريض استقرارك الى التراجع. كما عليك بعدم الالتزام مع حبيب جديد او بمشروع عاطفي دون درس وتحليل يبقى عليك ان تتنازل قليلا وتفسح في المجال للحبيب بالتعبير عن آرائه. أصغِ له باهتمام فهو سيكون الى جانبك كما ستكون أنت الى جانبه.

ليست هناك تعليقات